كــــل ما تريدون معرفته عن دوالـى السـاقــيــن !

    شاطر
    avatar
    وردة الاسلام
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 89
    العمر : 41
    البلد : maroc
    الوظيفة : مستسلمة
    المزاج : bien
    اسم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 21/08/2007

    كــــل ما تريدون معرفته عن دوالـى السـاقــيــن !

    مُساهمة من طرف وردة الاسلام في الإثنين 19 نوفمبر 2007 - 18:54

    دوالى الساقين



    هي حالة شائعة فهي العروق الزرقاء البارزة التي نراها تحت الجلد في الساق و تظهر صمامات الأوردة كالعقد في هذه العروق. و قد يشعر مريض دوالي الساقين بالإحساس بالألم في الساق و الثقل و يمكن أن يحدث بعض التورم في الكاحل و القدم بالإضافة إلى أن الدوالي تسئ للشكل الجمالي للساق.


    و يجب ملاحظة أن الدوالي عرضة للزيادة مع مرور الوقت لذا يجب أن نعمل جاهدين على منع تطورها.

    أسباب حدوث الدوالي:

    تزيد فرصة حدوث الدوالي مع التقدم في السن حيث يحدث ضعف لجدران الأوردة نتيجة خلل في بعض البروتينيات الهامة المكونة له و هي بروتين الكولاجين ( الذي يعطيها القوة ) و بروتين الاليستين الذي يعطيها المرونة.
    العامل الوراثي يزيد من فرصة حدوث الدوالي.

    تحدث الدوالي في الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة أثناء اليوم و خاصة الذين يقفون بدون حركة و يعتبر السيدات من المعرضين بنسبة أكبر لدوالي الساقين ( الضعف تقريبا ) أكثر من الرجال.

    السمنة من الأشياء التي تجعل الشخص عرضة لحدوث الدوالي.

    يمكن أن تحدث الدوالي أثناء الحمل نتيجة ضغط الرحم على أوعية الحوض.

    ارتداء الكورسيه ( المشد ) و الملابس الضيقة خاصة عند البطن و الحوض الذي يمكن أن يضغط على الأوعية الدموية بالحوض مؤديا إلي صعوبة صعود الدم من الساقين في اتجاه القلب مسببا الدوالي.

    و يمكن أن تحدث مع أورام البطن و الحوض التي تضغط على الأوعية.

    كيف تحدث الدوالي:

    صمامات الأوردة عبارة عن صمامات تسمح بمرور الدم في اتجاه واحد و هو رجوع الدم لأعلى في اتجاه القلب ثم تغلق لمنع رجوعه ثانية.



    ضعف صمامات الأوردة و المسؤولة عن منع رجوع الدم بعد صعوده يؤدي لزيادة الضغط في الجزء الذي يليه من الوريد مما يسبب شد و تمدد هذا الجزء مؤديا إلى الدوالي ، و هذا يسبب أيضا زيادة الضغط على الصمام الذي يليه للأسفل مما ينتج عنه ضعفه أيضا و هكذا. و بالتالي فعلى العضلات ( المضخة العضلية ) أن ترفع هذا العمود من الدم لأعلى بدلا من أن ترفعه من صمام للآخر مما يصعب ذلك .


    منع الدوالي و علاجها:

    مارس التمرينات باستمرار فهي تحافظ على النغمة العضلية لعضلات الساقين و بالتالي تحسن من وظيفة المضخة العضلية و هي ضغط العضلات على جدران الأوردة لتعمل على صعود عمود الدم في الوريد لأعلى في اتجاه القلب و منع تراكمه في الساقين مسببا الدوالي أو جعل حالتها أكثر سوء .و تساعد التمرينات أيضا على تحسين الدورة الدموية و تحميك من زيادة الوزن.


    تناول طعام قليل الدهون و الملح والسكر لمنع زيادة الوزن التي تزيد من فرصة حدوث الدوالي.

    حرك قدميك باستمرار خاصة أثناء الجلوس الطويل (يمكنك مد الساقين و عمل التمرين) أو الوقوف الطويل فهذا يساعد على تحسين الدورة الدموية ومنع تراكمها في الساقين.


    امتنع عن التدخين فهو يرفع ضغط الدم و بالتالي يفاقم من سوء حالة الدوالي.

    حاول دائما أن يكون المشي بديلا للوقوف حتى لو كان المشي في نفس المكان.

    ينصح الجنود الذين يضطرون إلى الوقوف طويلا بأن يقبضوا عضلات السمانة ثم يرخوها و هذا يساعد على منع تراكم الدم بالساقين و يمكن لمرضي الدوالي أن يتبعوا هذه الفكرة الجيدة إذا اضطروا للوقوف ثابتين لفترة طويلة و خاصة في الجو الحار حيث تكون الأوعية متمددة أكثر.

    رفع الساق في وضع أفقي كلما أمكن ذلك أثناء اليوم.



    ارتداء الجورب الطبي المانع للدوالي و هو جورب ضاغط يمكن أن يكون تحت الركبة أو إلى الفخذ و هو يضغط على الأوردة لمنع تراكم الدورة الدموية بها و يفضل أن ترتديه بمجرد القيام من النوم فبل النزول من السرير قبل أن يكون الدم قد تراكم في الأوردة و إذا لم ترتديه في هذا الوقت يمكنك أن ترتديه في أي وقت و لكن بعد أن ترقد على السرير رافعا ساقيك على الحائط أو على وسادات لدقائق لتساعد في رجوع الدم و عدم تراكمه في أوردة الساقين.

    أدي تمرينات البطن و الذراعين بعد تمرينات الساقين كالمشي و الجري على جهاز الجري وهكذا فأداء تمرينات البطن و الذراعين بعد تمرينات الساقين يؤدي إلى انتقال الدم ومنع تراكمه بالساقين بعد التمرين. تأكد بعد أن تقوم بالتمرينات أن تنتهي بالتوقف التدريجي (التبريد) لشدة التمرين و ليس التوقف المفاجئ حتى لا يكون هناك صعوبة في رجوع الدم للقلب و تراكمه في الساقين مؤديا لزيادة الدوالي. ثم أدي بعض تمرينات الإطالة لعضلات الساقين.

    و يفضل رفع الساقين أعلى من مستوي القلب لدقائق على فترات أثناء اليوم و خاصة بعد فترات الوقوف الطويل أو بعد التمرين و يكون ذلك برفع الساقين على الحائط و إذا كان ذلك غير ممكن يمكن رفعهما على مجموعه من الوسادات حيث يساعد ذلك الوضع على رجوع الدم المتراكم إلى القلب و منع تراكمه بالساقين
    .


    avatar
    وردة الاسلام
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    انثى عدد الرسائل : 89
    العمر : 41
    البلد : maroc
    الوظيفة : مستسلمة
    المزاج : bien
    اسم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 21/08/2007

    رد: كــــل ما تريدون معرفته عن دوالـى السـاقــيــن !

    مُساهمة من طرف وردة الاسلام في الإثنين 19 نوفمبر 2007 - 18:56

    البدانة أحد ألد أعداء الدوالى

    تشكو نسبة ليست قليلة من السيدات البدينات من دوالى الساقين وتعد زيادة الوزن من الأسباب الرئيسية وراء ظهور دوالى الساقين عند السيدات، وذلك بجانب الحمل والولادة، لأن الغدد الدهنية تضغط على الأوردة الدموية وتؤدى إلى تمددها.
    فثقل الوزن على الساقين وتراكم الدهون فى العروق والأوردة يسبب ظهور تلك الدوالى كما أن لها أسبابا أخرى إلا أن البدانة وطول الوقوف من أول أسبابها.
    ان السبب الرئيسى وراء دوالى الساقين هو نظام الحياة الخاطئ الذى تتبعه كثير من السيدات تلجأ إلى انعدام الحركة والتكاسل.

    بعض النصائح للتخلص من الدوالى:

    1- التخلص من الوزن الزائد عن طريق نظام غذائى فعال.

    2- عدم الجلوس مدة طويلة وعدم الوقوف مدة طويلة أيضا ولابد من الحركة ولو 5 دقائق كل ساعة.

    3- وضع الساق فى مستوى أعلى من مستوى القلب بـ"15" سنتيمتراً
    4- ممارسة الرياضة والتنفس بعمق "شهيق وزفير 10 مرات"، وأفضل الرياضات، المشى ولو لنصف ساعة يومياً.

    5-خل التفاح علاج فعال

    بالإضافة إلى ما سبق وفضلا عن ضرورة علاج دوالى الساقين والتدخل الجراحى أحيانا للقضاء عليها، فإن هناك وسائل موضعية لتخفيف آلامها وتقليل ظهورها والعمل على انكماشها ولو بشكل جزئى وهو ما يساهم قليلا فى تحسين شكل الساق.
    ومن هذه الوسائل الكمادات بخل التفاح، والتى يمكن ربطها على الساق فى مكان الدوالى لمدة ساعة على الأقل، كما أن تناول هذا الخل (ملعقتين صغيرتين فى كوب من الماء الدافئ مرة يوميا) يزيد من الاستفادة ومن تقليل ظهور هذه الأوردة أو تقليل انتفاخها وتعرجها.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 نوفمبر 2017 - 10:50