• المنتدى العام
    • مع نهاية العام أقول

      شاطر
      avatar
      anass
      عضو نشيط
      عضو نشيط

      ذكر عدد الرسائل : 75
      العمر : 28
      البلد : مغاربة تالموت
      اسم الدولة :
      تاريخ التسجيل : 29/10/2007

      مع نهاية العام أقول

      مُساهمة من طرف anass في الثلاثاء 8 يناير 2008 - 19:56

      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


      مع نهاية كل عام هجري تكثر رسائل الجوال التي تطلب المسامحة و التحليل أو ختم العام بعبادة او استغفار و محاسبة للنفس و غيرها.

      و لم يثبت في الشرع شيء من ذلك و الذي جعل بداية العام شهر الله المحرم هو أمير المؤمنين عمر الفاروق رضي الله عنه

      كما إنتشر قبل أسبوع تقريباً دعوة إلى إستغفار جماعي و أجتهاد البعض و النية الصادقة و الحرص على الخير يوجب المسلم متابعة

      ما ورد في القرآن الكريم و السنة المطهرة و عمل السلف الصالح.

      و لم يرد عن السلف التهنئة بدخول العام الهجري و من هنئك فلا بئس أن ترد عليه بمثل جعله الله شاهد علينا بخير و مثلها من الدعاء الطيب.


      و قد ورد عن السلف أنهم قبل خروجهم إلى صلاة الاستسقاء الإكثار من الطاعات من صيام و استغفار وقيام ليل و بذل صدقة على قلة ما عندهم و التذلل بين يدي الله غيرها.

      وفق الله الجميع و جعلنا من المتبعين و التابعين بإحسان لسلف الأمة

      و نسأل الله أن يغيثنا إنه جواد كريم و أن يعز الإسلام و المسلمين.

      و الله أعلم و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و التابعين .
      avatar
      نور الاسلام
      نائب صاحب الموقع
      نائب صاحب الموقع

      ذكر عدد الرسائل : 560
      البلد : maroc
      الوظيفة : electronique
      اسم الدولة :
      احترامك لقوانين المنتدى :
      تاريخ التسجيل : 19/08/2007

      رد: مع نهاية العام أقول

      مُساهمة من طرف نور الاسلام في الأربعاء 16 أبريل 2008 - 8:39



      _________________
      اشتهى عمربن عبد العزيزتفاحا، فقال لو كان لنا شىء من التفاح، فإنه طيب الريح طيب الطعم فقام رجل من أهل بيته فأهدى إليه تفاحا، فلما جاء به قال عمر: ما أطيب ريحه و أحسنه، ارفعه يا غلام فاقرىء فلانا منا السلام و قل له: إن هديتك قد وقعت منا بموقع بحيث تحب. فقال الرجل: يا أمير الموءمنين، ابن عمك و رجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يأكل الهدية، ولا يأكل الصدقة،قال ويحك إن الهدية كانت للنبي و هي لنا اليوم رشوة.
      رحم الله عمر بن عبد العزيز رحمة واسعة

        الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 8:22