حكم كتابة آيات من القرآن والتبخير به

    شاطر

    dodo_sta
    زائر

    حكم كتابة آيات من القرآن والتبخير به

    مُساهمة من طرف dodo_sta في الإثنين 5 نوفمبر 2007 - 11:10

    موضوع الفتوى : التبخير بالقرآن الكريم


    الســـــؤال : س: أعالج جميع أقاربي بالرقى الشرعية من الكتاب والسنة، وحيث إن من ضمن علاجي أنني أقوم بكتابة الآية التالية بالزعفران، أو بالقلم الناشف، ثم أُبَخِّر المريض بها على النار، والآية: قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ وحيث سبق أن سألتك عن جواز هذا العمل، فأجبتني شفويًّا بأن هذا جائز، والنار طاهرة مطهرة، ولا بأس في التبخير بهذه الآية.

    والآن شقيقتي مريضة، وهي تشك في عدم جواز التبخير بالقرآن، وغيرها كثير من المرضى يترددون خشية أن يكون هذا غير جائز، لذا أرجو من فضيلتكم إجابتي خطيًّا على سؤالي والله يحفظكم:

    السؤال: هل يجوز التبخير بالقرآن الكريم على النار بعد كتابة الآية المشار إليها أعلاه بالزعفران أو القلم على الورق الأبيض؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.


    الإجـــــابة :


    ونقول: أحبك الله الذي أحببتنا له! ثم نقول: لا بأس بكتابة الآيات ثم غسلها وشرب مائها، فقد رُوِيَ عن ابن عباس أنه قال: "إن في القرآن سبعة وثلاثين موضعًا فيها قول لا إله إلا الله، من كتبت له بالزعفران ثم غسلت بماء زمزم، أو بماء المطر شفاه الله من الأمراض المستعصية، كالعين والسحر والصَّرَع". وكذلك ذكروا قراءة آيات السحر، ثم شرب الماء الذي تقرأ فيه، وهي في سورة الأعراف: وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ثلاث آيات، وفي سورة "يونس": قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ الآيتان، وفي سورة "طه" : قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى آيتان، فإذا كتبت التهليلات، وآيات السحر في إناء نظيف بالزعفران أو نحوه، أو في أوراق، ثم غسلت وشرب ماؤها، ثم تبخر المريض على بقية الورق كان ذلك مفيدًا. وأما إحراق آيات القرآن من المصحف والتبخر عليها فنرى أن ذلك إهانة للقرآن، وإنما يتبخر بالأوراق بعد غسلها وشرب مائها. والله أعلم.



    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    avatar
    نور الاسلام
    نائب صاحب الموقع
    نائب صاحب الموقع

    ذكر عدد الرسائل : 560
    البلد : maroc
    الوظيفة : electronique
    اسم الدولة :
    احترامك لقوانين المنتدى :
    تاريخ التسجيل : 19/08/2007

    رد: حكم كتابة آيات من القرآن والتبخير به

    مُساهمة من طرف نور الاسلام في الخميس 8 نوفمبر 2007 - 20:23



    _________________
    اشتهى عمربن عبد العزيزتفاحا، فقال لو كان لنا شىء من التفاح، فإنه طيب الريح طيب الطعم فقام رجل من أهل بيته فأهدى إليه تفاحا، فلما جاء به قال عمر: ما أطيب ريحه و أحسنه، ارفعه يا غلام فاقرىء فلانا منا السلام و قل له: إن هديتك قد وقعت منا بموقع بحيث تحب. فقال الرجل: يا أمير الموءمنين، ابن عمك و رجل من أهل بيتك وقد بلغك أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يأكل الهدية، ولا يأكل الصدقة،قال ويحك إن الهدية كانت للنبي و هي لنا اليوم رشوة.
    رحم الله عمر بن عبد العزيز رحمة واسعة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 8:23