قـصـص // آدم عليه السلام // الانـبياء

    شاطر
    avatar
    ayoub-islam
    صاحب منتدى نور الاسلام
    صاحب منتدى نور الاسلام

    ذكر عدد الرسائل : 694
    البلد : المغرب
    الوظيفة : التجارة
    المزاج : مشغول
    اسم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 19/08/2007

    قـصـص // آدم عليه السلام // الانـبياء

    مُساهمة من طرف ayoub-islam في الثلاثاء 25 سبتمبر 2007 - 20:51

    Image hosted by servimg.com


    Image hosted by servimg.com


    Image hosted by servimg.com


    Image hosted by servimg.com


    * إخواني أعزاء وأعضاء و زوار منتدي نور الاسلام*
    * التاريخ العالمي و الاسلامي*

    Image hosted by servimg.com


    "آدم عليه السلام"

    وهو أول الرسل عليهم السلام. ودليل رسالته من القرآن الكريم ما جاء في الآيتين السابقتين:

    (أ) قوله تعالى في آية البقرة: {فإما يأتينكم مني هدى}.

    ففي هذا وعد بالهدى من الله تعالى، وإشعار بالرسالة.

    (ب) وقوله تعالى في آية طه: {ثم اجتباه ربه}.

    والظاهر أن اجتباء الله له بعد المعصية وتوبة الله عليه، إنما هو اصطفاء الله إياه للرسالة.

    كما يدل على رسالته عموم قوله تعالى: {وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلا خلا فِيهَا نَذِيرٌ}، وقوله تعالى: {ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً}.

    وقد كان أولاد آدم أمة تتطلب رسالة ربانية، وأحرى الناس بأن يكون رسولاً لأول أمة إنسانية إنما هو آدم عليه السلام أبو البشر، المكلّم من قِبل الله تعالى.

    لذلك نرى اتفاق معظم علماء المسلمين على نبوته ورسالته.

    وعن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذٍ - آدم فمن سواه - إلا تحت لوائي، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر". رواه الترمذي.



    وقد تولى الله جلَّ وعلا عرض قصة خلق آدم في تسع سور من القرآن الكريم، وبيّن لنا في قصته أنه هو الإِنسان الأول الذي بثّ الله منه هذه السلالة من البشر على وجه هذه الأرض. كما حدَّد الله لنا في كتابه كيفية خلقه لآدم، بشكل صريح واضح لا يحتمل التأويل، فلا مجال لإِيراد تكهّنات وتخيّلات وفرضيّات حول كيفية بدء وجود الإِنسان على هذه الأرض، ولا مجال لفرضيات "دارون" وغيره بعد أن ورد إلينا يقين لا شبهة فيه عن الذي خَلَق وصوّر وهو بكل شيء عليم. ونحن نعلم أن كل اعتقاد يخالف ما تضمنه القرآن الكريم بشكل قاطع هو اعتقاد مخالف للحقيقة، وكل اعتقاد مخالف للحقيقة من الحقائق القطعية التي نصت عليها الشرعية اعتقاد مُكفِّر.





    ***

    *
    إلى القاء في العدد2


    _________________

    avatar
    ayoub-islam
    صاحب منتدى نور الاسلام
    صاحب منتدى نور الاسلام

    ذكر عدد الرسائل : 694
    البلد : المغرب
    الوظيفة : التجارة
    المزاج : مشغول
    اسم الدولة :
    تاريخ التسجيل : 19/08/2007

    رد: قـصـص // آدم عليه السلام // الانـبياء

    مُساهمة من طرف ayoub-islam في الثلاثاء 25 سبتمبر 2007 - 20:58

    Image hosted by servimg.com


    Image hosted by servimg.com


    Image hosted by servimg.com








    * إخواني أعزاء وأعضاء و زوار منتدي نور الاسلام *
    * التاريخ العالمي و الاسلامي*


    اليوم اقدم لكم
    قصص عن الانبياء العدد2

    *****
    "إدريس عليه السلام"
    ***



    قال الله تعالى بشأنه: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا * وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا} [مريم: 56-57].

    وقد جاء في صحيحي (البخاري ومسلم) في حديث المعراج:

    "ثم صعد بي - أي جبريل – حتى أتى السماء الرابعة فاستفتح، قيل: من هذا؟ قال: جبريل، قيل: ومن معك؟ قال: محمد، قيل: وقد أُرسل إليه؟ قال: نعم، قيل: مرحباً به فنعم المجيء جاء. ففُتح. فلما خلصتُ فإذا إدريس، فقال: هذا إدريس فسلِّم عليه، فسلّمت عليه، فردّ ثم قال: مرحباً بالأخ الصالح والنبي الصالح".



    *نسب إدريس:

    ويذكر النسّابون أنه: إدريس عليه السلام بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن (شيث عليه السلام) بن (آدم عليه السلام). والله أعلم.

    وإدريس عند العبرانيين: (حنوخ) أو (خنوخ)، وعُرِّب: (أخنوخ).

    * أقوال المؤرِّخين في ديانته ومن ينتسب إليها:

    يقول المؤرخون: إن أمة السريان أقدم الأمم، وملتهم هي ملة الصابئين - نسبة إلى صابي أحد أولاد شيث -، ويذكر الصابئون أنهم أخذوا دينهم عن شيث وإدريس، وأن لهم كتاباً يعزونه إلى شيث ويسمونه: "صحف شيث"، ويتضمن هذا الكتاب على ما يذكرون الأمرَ بمحاسن الأخلاق، والنهي عن الرذائل.

    وأصل دينهم التوحيد وعبادة الخالق جل وعلا، وتخليص النفوس من العذاب في الآخرة بالعمل الصالح في الدنيا، والحض على الزهد في الدنيا، والعمل بالعدل، وبعد ذلك أحدثوا ما أحدثوا في دين الله وحرفوا.

    وكانت مدة إقامة إدريس عليه السلام في الأرض(82) سنة ثم رفعه الله إليه.

    إلى القاء في العدد3







    _________________


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017 - 23:13